مواقع مأجوره ومدفوعة الثمن تستهدفنا بأكاذيب لاتنطلي على ذي عقل وشرف

 

بسم الله الرحمن الرحيم
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ
هناك مواقع مأجوره ومدفوعة الثمن تستهدفنا بأكاذيب لاتنطلي على ذي عقل وشرف وخاصة عندما نقف مع مطالب المتظاهرين بأننا نريد ركوب الموجه أو الدخول بأجندات مشبوهه ضد أهل الانبار خاصه وأهلنا في الجنوب والعراق عامه
وأود ان أوضح موقفي:
1. في عام 2006 كانت الدوله ضعيفه، وتنظيم القاعده قوي ويقتل ابناء العراق على الهوية وعلى انتسابهم للقوات الامنيه وحتى من يخالفهم بالرأي، ونحن اعلنا الحرب على تنظيم القاعده وانتصرنا عليهِ انتصاراً اعترفت به كل دول العالم.
2. في عام 2013 كانت الدوله قويه وارتكبت أخطاء ضد ابناء شعبنا أدت الى التظاهر ضد الحكومه، ونحن دعمنا المظاهرات ووقفنا مع الشعب وخسرنا دعم الحكومه.
3. عام 2014 ضعفت الدوله أمام تنظيم داعش المجرم، ونحن وقفنا مع الدوله لحماية اهلنا ضد داعش المجرم والذي كان اقوى من الدوله آنذاك وخسرنا ممتلكاتنا الشخصيه في معركة دامت سنه ونصف السنه.
4. عام 2019 يتجدد الموقف لنا بالوقوف مع الشعب لحقن دماءه وتنفيذ مطالبيه المشروعة.
5. السيد الرئيس الحلبوسي والشيخ عبدالله الخربيط وحكومة الانبار الحاليه هم من أعادو الهيبه والأمن والإعمار والاستقرار في الانبار وهم أسمى وأرفع من أن يدخلوا بمشاريع مشبوهه ضد اهلنا في الانبار وبلدنا العراق وشعبه الكريم .. ومن الله التوفيق