أهل الأنبار سباقين بالموقف الوطني وطالما دفعوا دماءاً زكية لأجل العراق

 

بسم الله الرحمن الرحيم

أهل الأنبار الكرام

رغم اننا التزمنا أطر الأمن والاستقرار بمنهجنا في صحوة العراق هذة الصحوة المباركة التي استبقت الجميع بموقف وطني خالص سعى لحفظ وحدة العراق ودماء أهلهم.. وبذات الوقت لم يكن لنا أي حراك اخر للظفر او المتاجرة السياسية بتلك الدماء الزكية… ومع تضحياتنا الا اننا نطالع ونرى ما يجري في أفق الوطن الذي نزفنا وزفينا لأجله دماء عزيزة لأبطال كانوا حريصين على ردم الفجوة الطائفية وبث رسالة وطنية خالصة توحد كل الطوائف العراقية..
لكن مع كل ذلك وجدنا بعض المتصيدين بالماء العكر ممن يعشقوا العودة لاثارة النعرة الطائفية بمشهد استهداف لأهل الانبار تحت ذات التهمة التي أعطينا لأجل مغادرتها آلاف الشهداء في معركة رجال الصحوة والأنبار والعراق ضد إجرام القاعدة الإرهابي.
ومن تلك الاستهدافات ما روج من قناة الغدير الفضائية التي نشرت عبر مواقعها الرسمية خبرا يشير لانطلاق طائرة مسيرة من الأنبار لاستهداف منزل سماحة السيد مقتدى ال صدر في الحنانة.. وهو خبر عار عن الصحة وكما بينت ذات القناة من خلال تكذيب ما نشرته.
من هنا فإننا في صحوة العراق..
ندعوا قناة الغدير الفضائية للكف عن اللعب بالوتر الطائفي.
ونشر اعتذار لأهل الانبار عن تلك التجارة الإعلامية المكشوفة..
فأهل الأنبار سباقين بالموقف الوطني
وطالما دفعوا دماءاً زكية لأجل العراق عبر مختلف المراحل.

حفظ الله العراق وشعبه
عاش العراق موحدا

صحوة العراق